السلام عليكم عندى 35 سنه و منذ بلوغى و أنا مدمن للعادة السرية حتى بعدما تزوجت أقلعت عنها لمدة سنتين ثم عدت إليها و بقوة إلى الأن ..حدثت معى مشكلة تتلخص فى الأتى ..ذات يوم قمت بعمل العادة السرية حوالى 6 مرات خلال ساعتين وبعدها أردت ان اجامع زوجتى و أثناء عملية الجماع لم أشعر بأى إستثارة جنسية و بالتالى بدأ عضوى الذكرى يفقد إنتصابه و طبعا شعرت بالحرج الشديد من زوجتى و تحججت بأن طفلنا الرضيع قد إستيقظ من النوم و ينظر إلينا …. بعد هذا الموقف إنتابنى القلق و الضيق إلى أقصى حد و شعرت بأن ثقتى فى نفسى و فى قدرتى الجنسية إهتزت جدا و لذلك قررت بعد عدة أيام أن أثبت أنى سليم و لا يوجد مشكلة و بالفعل جامعت زوجتى و لكنه كان جماع سريع مع شدة توترى من تكرار الموقف الأول فشعرت بالإرتياح قليلا ثم بعدها بحوالى 15 دقيقة أردت أن أجامعها مرة ثانية لأنهى هذا الشعور بعدم الثقة و أنهى حالة القلق و التوتر التى إنتابتنى ولا تفارقنى و لكن للأسف بمجرد بدأ عملية الجماع بصورة طبيعية و إذا بى أشعر بعدم الإثارة و الرغبة مطلقا و مع التوتر و الخضه فقد عضوى الذكرى إنتصابه مرة أخرى أثناء الجماع و تعرضت لنفس الإحراج مرة أخرى … و أصبح لدى خوف من تكرار التجربة مرة أخرى لتجنب الفشل فى العلاقة مجددا … لدرجة أنى فى كثير من الأوقات ظننت أنى أصبت بالعجز الجنسى لأنى كنت لا أشعر بأى إثارة ولا إنتصاب و لكن مع تعرضى لأى موقف مثير أو أثناء نومى تيقنت أن عضوى الذكرى ينتصب إنتصاب كامل و لكن ينتابنى الأن شعور كبير جدا من الخوف و الفزع و الخضة من عملية الجماع مع زوجتى و أصبح هذا الموضوع هو همى و الشاغل الرئيسى و لا أستطيع التركيز فى عملى و لا الحياة بصورة طبيعية …. برجاء الإفادة و المساعدة جزاكم الله خيرا