السلام عليكم

منذ سنتين وتزيد، عانيت الى وقت قريب من آلام تأتيني وبشكل مفاجيء بالركبة اليمنى، وباحيان كثيرة دون بذل مجهود يُذكر، اشبه بالصدمة الكهربائية او وخزات حادة كأن هنالك من يقوم بغرز مسمار طويل من خلف الفخذ الى الركبة، ولكم ان تتخيلوا كيف يكون وضعي حينها من الصراخ والتألم بشكل مفاجيء!

الألم يا اخوة يأتيني كما اسلفت بشكل مفاجيء ويستمر ما بين عدة ثواني الى دقيقة او اثنتين، وقد يوقظني من نومي في حال النوبات الحادة، احيان الالم يكون فوق بعدة ملمترات من صابونة الركبة، واحيان من يمين اسفل الفخذ مروراً بالركبة وكأنها صعق كهربائي يخف ويزيد لعدة ثواني بشكل مفاجيء ويختفي بنفس الشكل، مع الاخذ بالاعتبار بانني لم اصب بها سابقاً، لكن عانيت بمراهقتي باوجاع مزمنة بها اثناء الجري شُخصت بحينها بانها مشكلة طبيعية نظراً بالسن والبلوغ، وقد اختفت بعد ذلك لعدة سنوات الى ان وصلت الى هذه الحالة من الالام الحادة الفجائية

تم تشخيص مشكلتي على مدى السنة والنصف الماضية على انها التهاب بالركبة او خشونة، مع العلم بعدم ظهور اي مشكلة في الاشعة المقطعية التي قمت بها، ايضاً عملت اشعة مقطعية للعمود الفقري وتم الاشارة بالتقرير بوجود جهد على العضلات المحيطة بها دون اي مشاكل اخرى ولله الحمد

وعلى مدى الفترة المذكورة تم وصف العديد من الوصفات الطبية لي، سواء المتعلقة بتقوية الغضاريف مثل ” جوينت كير ماكس” او المسكنات التي لم تفيدني في تخفيف الالم سوا دواء “ترامال” والذي اتعاطاه عند النوبات الحادة

جميع التحاليل التي قمت بها سليمة ولله الحمد، والاشعات كذلك

عند حصول الآلام الحادة على وجه الخصوص فانها تأتيني بشكل متواصل لشهر تقريباً بعدة نوبات يومية، ثم تختفي لمدة قد تصل لثلاث او اربع اشهر! ثم تعود بشكل مفاجيء دون سابق انذار

اخيرا وبالفترة الحالية اراجع بمستفشى بخش في جدة عند الاستشاري محمد خيري، والذي افادني مشكوراً بانها مشكلة اعصاب وليست مشكلة بالغضروف او بالاربطة او خشونة! لكون الالم يأتي ويذهب بشكل مفاجيء بالشكل المذكور لكم آنفاً، مع العلم بانني راجعت العديد من الاستشاريين سابقاً وجميعهم شخصوا حالتي ما بين خشونة الى التهاب بالركبة مع انه الاشعة المقطعية لم تظهر شيئاً يذكر، ايضا اعلمني وبالاستناد الى الاشعة والتشخيص بعدم وجود خشونة او التهابات بالركبة! لكن لاحظ بعض الضعف بها لا اكثر

وصف لي حبوب ليريكا ٧٥ مج حبتين يومياً مع مسكن وكذلك طلب مني استخدام الثلج مرتين يوميا على الركبة والفخذ، والابتعاد عن استخدام الكمادات الحارة والتي كان يوصيني بها الاطباء سابقاً

حالياً اتابع مع طبيب اعصاب بنفس المستشفى المذكور بعد تحويلي اليه من الاستشاري محمد خيري، والذي شخص حالتي بنفس تشخيص استشاري العظام بانها مشكلة عصبية سببها مشكلة خُلقية في الجسم، حيث لاحظ ان هنالك فرق بالطول بين اطرافي اليمنى والتي تعتبر اقصر بالنسبة لليسرى، وهي سبب الالام التي تواجهني بسبب الضغط النازل بشكل غير متساوي على الفخذين والركبتين، اذ اعاني كذلك وبشكل مزمن من اوجاع باسفل الظهر عند المشي بشكل متواصل لاكثر من نصف ساعة

قام برفع جرعة ليريكا الى 150 مج حبتين يومياً و بروكسين ٢٥٠ مج بنفس الجرعات لمدة شهر وبعدها اراجعه بسبب شعوري بوخزات على مستوى الفخذ والركبة، ايضاً اخبرني بانها اصبحت مشكلة مزمنة بسبب سوء تشخيص الاطباء السابقين ومع العلاج الموصى منه ستتم معالجتي باذن الله

سؤالي، هل حالتي فعلاً مشكلة بالاعصاب؟ وهل استخدام علاج ليريكا على المدى الطويل له اي مشاكل!؟ ايضاً هل الافضل استخدام كمادات الثلج بهذه الحالة؟

اخيراً اعذروني على الاطالة فالمشكلة متعبة ومورقة لي خصوصاً وانني ساكمل ٣ سنوات منذ ان بدأت معي

العمر: ٢٦ سنة
الجنس: ذكر
الطول: ١٧٢سم
الوزن:٦٠ك
لا اعاني ولله الحمد من اي امراض او ارتفاع بالضغط او السكر

كل الشكر والتقدير
طلال